النادي السعودي بأوتاوا

تحت شعار ”لنترك بصمة“، النادي السعودي في أوتاوا يدشّن اللقاء الافتتاحي

“لنترك بصمة” .. شعار أعضاء مجلس إدارة النادي السعودي في أوتاوا خلال اللقاء الافتتاحي لأنشطة النادي، والذي أقيم السبت الماضي والموافق 18 فبراير 2017م بجامعة أوتاوا.

افتتح اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم مع القارئ عبدالله منسي، وتلتها فقرة تعريفية من تقديم رئيس النادي صهيب حفظي، عرض فيها نبذة عن النادي وأهدافه ورؤيته بالإضافة إلى التعريف بأعضاء مجلس الإدارة لهذا العام. بعدها قدّمت عضوة النادي رؤى المصري فقرة البصمة النسائية في النادي والتي تحدّثت فيها عن ضرورة مشاركة المرأة في جميع لجان النادي والمساهمة في إنجاح أنشطة وبرامج النادي.

فكرة “تطوع” كانت من أهم فقرات اللقاء الافتتاحي، تحدّث فيها كل من حسان لنجاوي (نائب الرئيس) عن التطوع الداخلي وسعيد السيد (رئيس لجنة العلاقات العامة) عن التطوع الخارجي. ركّزت هذه الفقرة على أهمية التطوع للتطوير من المهارات الذاتية والقيادية للمبتعث من ناحية، وعن إظهار الهوية السعودية والإسلامية والأثر الذي سيتركه العمل التطوعي في المجتمع الكندي من ناحية أخرى.

ولأن التطوع الداخلي يتمحور حول لجان النادي، تحدّث إبراهيم الشهراني (رئيس اللجنة الثقافية) عن مهام اللجنة الثقافية والتي تتمثل في تقديم الدورات والبرامج التأهيلية والتعريفية للطلبة للزيادة من المستوى المعرفي لدى المبتعثين في شتى المجالات. كما تحدّث الشهراني عن مهام اللجنة الاجتماعية المتمثلة في تأمين التموين وتوفير مستلزمات الأنشطة الاجتماعية، وكذلك تنظيم الأنشطة الترفيهية والأعياد والمناسبات.

لجذب الجالية السعودية للمشاركة في الأنشطة، تحدّث أحمد آل عبد المحسن (رئيس اللجنة الإعلامية) عن آلية عمل اللجنة الإعلامية ودورها في توثيق فعاليات النادي وتزويد أعضاء النادي بأخبار الأنشطة، والأهم من ذلك هو توظيف الوسائل الإعلامية لإبراز جهود وإنجازات المبتعثين في أوتاوا.

بعد ذلك تم عرض جدول أنشطة النادي لهذا العام من أنشطة رسمية وثقافية وترفيهية. وفي الختام، كان المجال مفتوحاً للاستفسارات ومداخلات الحضور. أولى المداخلات كانت من رؤساء النادي في الأعوام السابقة، الأستاذ أحمد الزهراني، الأستاذ مهند يماني، والأستاذ فهد العتيبي. الزهراني في مداخلته أبدى سعادته بالجهود المطروحة في هذا الحدث وتطرق إلى أهمية توثيق التطوّع بشكل رسمي من قبل الجهات التعليمية. العتيبي أبدى انبهاره بخطة النادي لهذا العام وتفاؤله بمجلس الإدارة الجديد. وجّه العتيبي رسالة للحضور ذكر فيها أهمية المشاركة في أنشطة النادي. أما اليماني فبدأ مداخلته بشكر القائمين على اللقاء الافتتاحي ولجميع الحضور، وجّه بعدها نصيحة لمجلس الإدارة بأن يعتبروا التحديات التي سيواجهونها كحافز لهم لتقديم مزيد من الإبداع. في إلتفاتة جميلة من الجانب النسائي، قدمت الأستاذة علياء الخثعمي استعدادها لإدارة وتنظيم الأنشطة الرياضية النسائية.

في نهاية اللقاء، كانت انطباعات الحضور جميلة ومليئة بالتفاؤل، وأخذت الأحاديث بين الحضور فسحتها حتى الساعة العاشرة مساءً.

تقرير: أحمد آل عبد المحسن، تصوير: أحمد حجي

أحمد آل عبد المحسن

رئيس اللجنة الإعلامية بالنادي السعودي بأوتاوا 2017.

Add comment